خلك عدو وضد الإيمان منصوب= منصوب والتنوين سوابك إقلاب

غاوي عن الإيمان مالاح لك توب= ومالك مقال تعدبه بعض الأسباب

أنته عن الطاعات مقفي ومقلوب= ومن مطلع إهروجك اقول إلك نصاب

منته حكم شرعي ولنته بمنسوب= ولنته بوال الخلق بيداك الأرقاب

أنت الهزيعه ومتغلب ومغلوب= منخز وريحك ريحها ريح شراب

أنته من اللي مخهم حق مضروب= والظاهر إنك ياسكرجي وحباب

واليوم بين فيك خمسين عذروب= ياللي مسوي ذيب بالليل قناب

تتحاسب المخلوق وللرب محسوب= والناس مثلك تحسب إن كنت حساب

ياللي مزاجك بين كاس ومشروب= طاغي وطبعك للمشاريب شراب

أنت القمار اللي مواليه عذروب= والميسر الملعون محد منه طاب

بالهند والكنكان تبنيلك دروب= ومن حبها تحطه ضمن كل الأقراب

الحظ مطوي والرجاء فيك منكوب= ياشايب الميسر على حبها شاب

إماره الطاغي وسواء بها سروب= ماتاب والله ياملاء الشين ماتاب

لازم يتوب عن أهلها يكون محجوب= وقطع إتصاله بأهلها دام طلاب

العقل غادي الفكر منه مسلوب= بعرقوبها المبلي تولع بعد ذاب

والله لو إنه على القبر مجلوب =ليقوم من نومه ويزهم للعاب

الميسر الركن الأساسي لمندوب= هي اصبحت كالسيف وعودلها جراب

واللعب طول اليوم كآحكم مصلوب= والعاهه اللي صابته جرحها عاب

دايم بشله فسق ياخلق مصحوب= وسنه عياله ياعرب صاروا اصحاب

ماهوب للمنكر يحدد ومغصوب= ولاخاف من مولاه ايضا ولاهاب

ياناس طول العمر يامر لمحجوب =ورفعه عن المنكر يوجبله إحجاب

ليا فآتته لعبه نعى مثل مذنوب= ونعق نعيق كنه إنعيق لغراب

المخ ماسح ويمكن يكون مشطوب= وسبايب للشتم وتعود حراب

والوقت ضايع والسعد منه مجنوب= ماعافها لو كان للأهل جلاب

وراع الدنيه ياعرب دوم مسبوب= والغانمه فيها ماوداء ولاجاب

مرغوب عند أعلامها يكون مرغوب= ويمكن ثيابه عقبها الجنز والكاب

نعمه ليا حافظ على مذهب الثوب= والعاده وسلم العرب مالها باب

حاله ليا ذكرتها دمه يروب= سبب لباب الذم في كل الانساب

هي المرض اللي تورثته قلوب= اللي وراه مضيع الدرب هذاب

ماهي حلال ولاتجي منه ملعوب= لاكن عدو الله بالناس لعاب

وفضيحه العاقل تسميه مذنوب =اقوى على الرجال من قرصه الداب

ولاعاد يسوى عقبها قدر دبدوب =وينذل فالدنيا مايأويه سرداب

والصدر كنه من شكاويه مكروب= والموت صار لكل الانفاس كراب

من أفعاله الشانه على طول مرعوب= والمنظر بها الحال مذهل وخلاب

متى يتعلم المجالس لها جنوب =ماهي ملاهي للمناكر والألعاب

مسو على الساحه امير على جيوب= وهو مايسوى حزمه جلود قصاب

متعلى نفسه على الأرض مسحوب= وخصوص لن لن سمعوا بطاريه شياب

تنكره قوم مارضت مشرب الكوب= ولاهي بترضى الشرب في حكم الأكواب

يوم الردي عن طبع الأجواد مكبوب =ومقداره المعروف من رمل وتراب

والخبل غازيني وزور لمكتوب= وللحق طلابه وللعدل طلاب

فرحان بالتزوير مكسبه مكسوب= لن ماكسبت الحق ماهوب كساب

نجس يبا يذل الملاء عنده اسلوب= يدور السمعه ويبا عقبها ألقاب

ترى القديمه أهلها في هذا الصوب= وماخالفت مخالبي يجيبها الناب

جاني عدو النفس حمش ومحضوب= يضمن حياة الخلق وللموت ماهاب

لأجل مراده وده الغير مقصوب= ويحاول أمرار يتوطاه قلاب

ومشهد من الدوله على الزور مهيوب= وه تعيش العمر شاويك مشهاب

خطط وجهز مستعين برعبوب =ونسيبه الثاره يعزز للأذناب

ناوي دماري لو تحطم علي طوب= وألاء أذل وأتبعه حارس الغاب

مايدري إني حامي لكل منشوب= في يوم ساعاته كثيرات الأنشاب

على المعادي سم وفالقلب سكروب =والسر في صدري بغرفه ودولاب

ودولاب صدري مافتحه كل مربوب= وهذا مايبغاله تفاسير وإعراب

والجور في زرب المعاليق مزروب =وحطيت أنا للطيبه حوش وزراب

من خوف خبل من سبايبه مكلوب =في ماقف ماتنفع اقوال نياب

وأنا بجوفي ياعرب عاش دغلوب= دغلوب يبدولي إله كم مخلاب

وحلو المذاق امسى على الأرض مسكوب= والظلم للمخلوق كفقد الأطناب

والصبر صار من المعاليق محلوب= والمشكله مامثلها يعد منشاب

والظلم فالرجال حطب ومشبوب =والنار تالع دام إبه عود شباب

ولاني ذليل أحمل عن الناس عذروب= والشين والشانه مايلقى لها ركاب

وراع الرديه لحملها يكون محسوب =ماني لراع الساقطه يوم قراب

وكل بادع للزور بالحق مركوب =وميقافي تفخربه طويلين الأشناب

ياراضي الشآنه ترى الوجه مرتوب= وسيرتك تذكرها الملاء القول دباب

فعلك وإخذ عبرتك من كل مجروب= إخذ العبر والناس ترسلك إعتاب

كل يذمك ويمكن تموت مطنوب= ودنياك أربابا على شكلك أرباب

الظلم تقذفبه وبالحق مصيوب= صابك سهم عنتر وأنا أشهد إلك صاب

وعذابك الأدنى منه أنت معطوب= هاذي رماح العدل من كف معطاب

والله لو إنك مغبب وملغوب= ليعجبك حكم بالنزاهه له إعجاب

ولو نرت جاي وجايبينك ومجيوب =هاذي جنود وهاذي جنود وكلاب

لازم تموت بعدل الإيمان مدبوب= لو إن خوفك قام يشرقك بلعاب

لازم من العادات تذوق مشخوب= وأنا ولي اللي هدم كل الأقطاب

مرقوب قدم العين بالعين مرقوب= سيدك وأحطك حامل إكتاب محراب

 

الشاعر

فواز علي الروقي

Advertisements