كثـــــر الحكي سواء عَلّي إنتفاضه
……….فالشعـــر والأحداث حتى فالإسلام
دمار شامــل في خطابه حضاضه
……….يضيع المسلم ويحكــــــــم بالإعدام
شيطان شاطر عاجـــــلٍ بإنتهاضه
……….يفرق جموع الناس والضيم قــــدام
ليا أقبل علاك تقول مــزين بياضه
……….وليا بخصته داب فصيله الســـــــام
يسعى ورى التخريب لاعب رياضه
……….ومن النشاط تقــول لاعب للأجسام
حكيٍ بهـــرنـا مشيته وإعتــــراضه
………تمشيبه جنوده على كيــف مارام
تذهـــل ليــا شفتـه ملاء كل فاضه
……….وترعب ليـا شفته على الخلق قوام
مليك عرشه صعب عنه إنقضاضه
……….واللي ملك له حـــطله سرج ولجام
هاذيك جنـــــده واقفه وذي رباضه
……….جندٍ ربها بالهـــواء وغيرها إرغام
اللي رباها بالهــــــواء هم غلاضه
………واللي رباها غصب من ترج الاكمام
وقــــــول الرذيله للمنافق فضاضه
……….يصنع بها مشكل ويرفـع لها إعسام
وهاذيك مجتمعه وهـــــاذي نقاضه
……….ناسٍ فرقها وناس ماتحت الاقـــدام
ياطا علاهــم عجل وأيضاً براضه
……….ولحدٍ وقف ضده بــربعه والأرحام
وقول الخطا خيــــــم علانا بقاضه
………وأيبس حلوق إقرومنا قبــــل تنظام
قول الخطا اشوف طالت عـراضه
……….اليـــــــا متى والناس ماتسوم تنسام
واللي نباه يــــــذود يشرب حياضه
……….ومن عداد إجنـــودهم حط ضرغام
ياناس اضعـــــف اسلحتنا اتعاضه
……….والكلمه اللي ماتبى حلــــف وإقسام
تلقى على شيــن العمل لاإعتراضه
……….وليا عصى يرفـــد لايفتك بالاعلام
الشاعر :
فواز بن علي الروقي