____________________________________




 

مــن البــدايه اسمعوني ياجــمــوع

اســمعــوا رســالتــي يامــســليــن

 

 

بــعــد حمدالله وشـكــره والخشوع

بالســلام ابـدايــه القلـب الحــزيــن

 

 

من طعون الغبن فالقلب الجــزوع

يـوم شــف النــاس للمنكــر تعيــن

 

 

قــوم من حياتها صــارت جــذوع

ومــن عملــهــم ياجماعه منتحيــن

 

 

ماتميــز للحــروب مــن الــرمـوع

ولاتـقــدر للنحــيــف من السمـيــن

 

 

غارقيــن عــــن امــام للــرجــوع

ووصفهم يشبه لوصف المعتــرين

 

 

تعيــش والغفــله لها دايــم شــروع

واتركــوا درب الولي والمرسليــن

 

 

اظلموا من عقب ماكانوا نصــوع

وانعــدم نور الحــلاه من الجبــين

 

 

يمرها الربــوع ويحضــر ربــوع

وواجب المعبود ماجــالـه حــنيــن

 

 

ومن غبونه بالغضب دايــم يزوع

يوم منهم قــد خلــت كلتـا اليــديــن

 

 

ادبــروا شــباب والبــنت الفــروع

ول عين اصبحــت ماهيــب عيــن

 

 

التبغ منه العرب صارت صــروع

مرخصوله وللغـوالي مــرخصيــن

 

 

ليا اختفى ياكثر عــرـبانــه فــزوع

لجــل عيــنه انت يالقاســي تلـيــــن

 

 

وفي حقــوقه لاعقــوق ولاقطــوع

لاعبــن دوره مــع ابليــس االلعيــن

 

 

امتطى صهــوه ضعيفين الضلــوع

ليــن صارتله بـنعـــمتــها تــديــــن

 

 

ولاجــل عينه ترتضي ذل وجــوع

وترتضي عـن السمو بمصغــريــن

 

 

وقام يقــتــل فالســلــوم وفالطبــوع

وكلبــــوهــا معه كالمتطــــوعيــــن

 

 

مــوجعلــي وفيه عــربان وجــــوع

ماتغــيــرهــا للــيــالــي والســنيــــن

 

 

انهــضــوا ياغــنمــيــن وياســمــوع

وانحروله نحــر كبــش المفتــــديــن

 

 

الشاعر والإعلامي / فواز علي الروقي
المعروف باسم / شاعر الوحده والسكون