يابروق الصيف مع ريح الخريف

فتشي عن ماضي العهد القديم

 

واطرقي بيبان ماضي المخيف

والسنين اللي بها الخل العديم

 

واظهري قصيه حليفٍ مع حليف

والغرام اللي جعل صدري رميم

 

وإرسميها صوره العشق النظيف

وإشرحي مظمونها شرحٍ سليم

 

قولي آنه خل مابعده خليف

ولاحدٍ بعده  على قلبي حميم

 

وقولي إنه لاخبيث ولاسخيف

وإنه اللي بعرش قلبي يقيم

 

وقولي انه ماوقف ضدي كليف

ولاحمل للسيف ضدي كالغشيم

 

قولي انه لي وليف وبي حفيف

وانه اللي لك حبيبٍ والنديم

 

وقولي انه من غدر خله شريف

ولارضى العذال ترديه الهزيم

 

وقولي ان دايم لشوفك شفيف

ويفتخربك كل ماهب النسيم

 

وقولي انه لامريض ولاكفيف

وسالمٍ من هم وقته بالنعيم

 

وقولي انه العفيف من العفيف

وانه السيد على كل الحريم

 

وقولي انه ماش في وصفه وصيف

وانه البراق بالخد الوسيم

 

وقولي انه صاحب الجو اللطيف

وغيرها في عهدها جوه ذميم

 

وقولي انه لاثقيل ولاخفيف

وانه الراجح بعقله لاالسقيم

 

وقولي انه لحالتي دايم مصيف

ومتعه لعيني وعرشٍ للزعيم

 

ثم قولي انه لحالي رصيف

وانها ميناي والمبحر هميم

 

وعلميه ان الخواطر به تحيف

ومايفارقني خياله لي لزيم

 

واشرحي حالي على خلٍ سليف

وعلميه بما جعل حالي قصيم

 

ووضحي خافي واللي باللفيف

وافتحي ديوان عمري والصميم

 

وكيف انا عايش بهالجو المخيف

وكيف ميقافي وصبري يانظيم

 

وعبريله بالجلال وبالصريف

وارسمي حالي بخطٍ مستقيم

 

ولاتخفي قصه الحظ الظريف

واكتبي غريم قابله غريم

 

وعبريله بالمثل من دون زيف

خابره للدمع في وصف الحليم

 

وقولي ان البعد في طفيف

ودونه الاميال قصرها الرحيم

 

والنهايه واقفٍ مثل العريف

وانتظر ردك ولاعن للرجيم

 

الشاعر الإعلامي : فواز علي الروقي

المعروف باسم : شاعر الوحده والسكون